ادخل بريدك الإلكتروني لإعلامك بمنشوراتنا الجديدة!

ابحث في هذه المدونة

الجمعة، 17 يونيو، 2011

من الصحوة الحرة لأبناء مساجد الجزائر إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة: نداء لإلحاق طبقة الجزائريين المغتربين (المهاجرين والمهجرين من البلاد) بالعفو الشامل عن أهل المأساة الوطنية


بسم الله الرحمن الرحيم


نداء


من الصحوة الحرة لأبناء مساجد الجزائر إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة:

نطلب منكم إلحاق طبقة الجزائريين المغتربين (المهاجرين والمهجرين من البلاد) بالعفو الشامل عن أهل المأساة الوطنية.


الحمد لله عظيم الكرم والصلاة والسلام على سيد البشر ثم أما بعد: منذ بداية الأزمة السياسية في البلاد والجزائريون يتوافدون على "بلدان الغرب والشرق فرارا من الأزمة والملاحقات الأمنية والتبعات القضائية والمضايقات المعيشية بسبب تنامي المأساة الوطنية العصيبة التي عصفت بالبلاد، فتتابعت قوافل المهاجرين: ساسة ومفكرون وأدمغة ودكاترة وأصحاب قضايا الرأي والتوجه السياسي والديني ممن ينتمون للمعارضة ابتداء أو ممن التحقوا بهم خلال سنوات الأزمة بسبب استفحال الأوضاع المتردية، فكثرت أعدادهم حتى صارت جموعهم بالخراج تشكل تكتلات معارضة والتحقت بهم من ضاقت بهم الأوضاع في البلاد "أمنيا وفكريا وسياسيا واجتماعيا ومعيشيا" وقد عارض هؤلاء نظام دولتهم على جميع الأصعدة والجبهات الإعلامية والسياسية والاقتصادية والفكرية وحتى العسكرية كل واحد أو جماعة منهم على حسب قناعاتهم وعقائدهم وإيديولوجياتهم الفكرية وانتماءاتهم الحزبية.

والآن: بعد أن رفعتم فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حالة الطوارئ في البلاد عقب الفتنة التي هولت البلاد وعصفت بمؤسساتها نطالب من سيادتكم: إلحاق طبقة الجزائريين المغتربين المهاجرين أو المهجرين من البلاد بالعفو الشامل عن أهل المأساة الوطنية حتى تلتحم صفوف الجزائريين وترجع إلى وحدتهم ولحمتهم ويعودون إلى بلادهم بعد غياب طويل فيمارس كل واحد منهم حقوق مواطنته بكل حرية وقناعة فيساهموا بعلمهم وتجربتهم في بناء بلادهم في إطار قواعد سياسية واقتصادية جديدة في ظل الانفتاح المترقب.

الشيخ الهاشمي سحنوني
عضو الجبهة الإسلامية للإنقاذ سابقا وإمام وخطيب وداعية بمسجد السنة بباب الواد سابقا.
الشيخ عبد الفتاح زراوي حمداش
الناطق باسم الصحوة الحرة لأبناء مساجد الجزائر وعضو الحملة العالمية لمقاومة العدوان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Google+

متابعو الصحافي الجزائري

Google+