ادخل بريدك الإلكتروني لإعلامك بمنشوراتنا الجديدة!

ابحث في هذه المدونة

الأحد، 31 يوليو، 2011

مسجد الفردوس بعنابة: نشاط رمضاني مميز يقتدى به


ينظم مسجد الفردوس بولاية عنابة الجزائر، خلال شهر رمضان المبارك نشاطا علميا وتربويا واجتماعيا مكثفا اختير له عنوان "رمضاني همتي وإيماني"، وتحت شعار "التميز والامتياز".
وقد سطر إمام المسجد الكائن بحي القبة لهذه المناسبة عدة نشاطات بدءا بصلاة التراويح التي يؤديها القارئ المجاز عمر الفاروق بن الحبيب. ودروس يومية يلقيها إمام المسجد الشيخ محمد نجيب النوي وبعض أئمة الولاية. وكذا محاضرات أسبوعية يقدمها مشايخ وأئمة ودعاة من مختلف الولايات الجزائرية بينهم: الأستاذ سعيد بن بريكة، إمام بالعاصمة، وعضو المكتب الوطني لجمعية العلماء المسلمين، والأستاذ الهادي الحسني، الأستاذ والمفكر الجزائري، والشيخ الإمام الداعية أبوعبد السلام، والأستاذ الدكتور نور الدين بن يربح وهو إمام متطوع.
كما سطرت إدارة مسجد الفردوس لهذه المناسبة المباركة دروسا علمية متخصصة في مجال سير علماء الجزائر يلقيها الشيخ الداعية شمس الدين بوروبي، ودورات علمية في شرح كتاب "في السنن والأخلاق والسير والمغازي" لأبي زيد القيرواني، يقدمها الأستاذ خليل يامن، المتخرج من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.
ولأول مرة، حسب البرنامج الذي تحصل عليه الصحافي الجزائري، سيتم توزيع 4000 قرص مضغوط للقارئ الشيخ ياسين الجزائري على رواية ورش، مجانا على عائلات المنطقة، أعطي له اسم "مشروع عطّر بيتك بذكر الله". وكذا مشروع "عطر سيارتك بذكر الله" سيتم من خلاله توزيع 1000 نسخة أخرى لنفس القارئ، تسلم إلى أصحاب السيارات.
كما برمجت لجنة المسجد مشروعا لختان 50 طفلا بالتنسيق مع بعض الأطباء المتخصصين.
إضافة إلى مشاريع خيرية وعلمية وتربوية واعدة كالمسابقات وتوزيع الهدايا وزيارة فئات من ذوي الاحتياجات الخاصة، وكسوة العيد، وزكاة الفطر للفقراء والمساكين.
وتجدر الإشارة إلى أن مسجد الفردوس بعنابة يقوم بهذه النشاطات في مختلف المناسبات الدينية والوطنية تحت رعاية مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية عنابة.

الصحافي الجزائري

هناك تعليق واحد:

  1. تسول الإمام

    السلام عليكم

    حبيت نقول حاجة نتكلم منخليهاش في قلبي، دور المساجد بكري ونا صغيرة كانت مركزة في توعية الناس تفقهم في الدين، نجحو في توعية الناس، و قدروا خرجو الناس من الجهل الديني، اما اليوم كي الروح للمسجد يتكلم ع المادة كم جمع مال، أين صرف هدا المال، و عاد الأمام يقوم بدور المتسول أكثر من الدور الديني ,حتي كرهت ندخل للمسجد وين الإمام يطلب السوارد من المصلين و كاين كدالك إلي عدي بين المصلين بكيس قطيفة جنوا في مسجد وادي القبة بعنابة لجمع المال، بكري مكانش هدا الشئ،و للحديث بقية.

    كاينين جيهات تعمل اعمال خيرية كيما الهلال الأحمر الجزائري، و عدة جمعيات ، حتي كون مكانش يجب خلق مكان مخصص لأعانة القفير ، المسجد يحب ان يركز على تقفيه الناس في الدين مثل شرح آيات القرآن ، شرح السنة، توعية الشباب، ,,,, و إلى آخره ،

    نهار الختمه تاع رمضان رحت نصلي إمام مسجد وادي القبة بعنابة قام بعملية تسول كبرى و حمع تسعين مليون و طلب من المصلين ان يعطيوه عشرة ملاين في ليلة الختمة، و مع عرض لنشطاط المتعددة إلي خلقها في رمضان لفائدة المعوزين راهو إقول هكا،

    مسجد وادي القبة دا المرتبة الأولى في عنابة,,,,,, و الحديث طويل,,,,,,،

    الحل:
    ــــــــــــ

    يجب على الإمام ان يفهم أنه بإمكانه وضع أشخاص مخصصين لأعمال الخيرية كخلق

    جمعية الفردوس الخيرية مثلا -نسبة لمسجد الفردوس بعنابةـ و يخصص أشخاص يقومون بعملية إعانة الفقير دون اللجوء إلي مكرفون المنبر،

    و تكون عملية إعانة الضعفاء بعيدة عن النشر، في تحفض و الإمام يكون بعيد و يركز في التوعية الدينية و نشر الإسلام لغير المسلمين مثلا و الأفكار كثيرة في مجال التوعية الدينية

    و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته،

    ردحذف

Google+

متابعو الصحافي الجزائري

Google+