ادخل بريدك الإلكتروني لإعلامك بمنشوراتنا الجديدة!

ابحث في هذه المدونة

الاثنين، 9 يوليو، 2012

عطلة أم عطالة؟

كثيرون منا يعتقدون أن عطلة الصيف يجب أن تكون للراحة التامة, انتقاما من عام طويل من العمل والجهد ... فهي الفترة التي نوقف فيها عادة تشغيل طاقات عقولنا, فنعطل ملكة الابداع والانتاج ...
هذه العطلة, يفضل فيها الكثيرون أن يفصلوا أنفسهم عن مصادر الطاقة التي كانت تحركهم, ويستسلمون معها للعطالة التامة والخمول الكامل ... وهذا للأسف مفهوم مغلوط عن الراحة ... واستغلال قاصر لفرصة لا تأتي إلا مرة في السنة ... فليست العطلة مرحلة انعدام للنشاط بل هي مرحلة تجديد له ... هذا التجديد هو الذي يحول بيننا وبين ذلك الإحساس بالخمول والملل مع كل دخول اجتماعي ..
العطلة فرصة لتحقق فيها ما تريد, بعيدا عن الإملاءات التي كنت تخضع لها في العمل أو المدرسة ...
لهذا يعتبر التخطيط لأنشطة العطلة أمرا ضروريا وأساسيا ... تخطيط للفراغ الذي سوف نحاسب عليه ... فمن المؤسف أن تمضي الأشهر القادمة دون أن تقرأ كتابا أو تحفظ سورة أو تتعلم مهارة جديدة ومفيدة ...
عشية العطلة, علينا كلنا أن نستوقف أنفسنا ونخطط لكيفية استغلال الوقت الطويل والممتد أمامنا, قبل أن ينقضي, ونأسف على ضياعه ...

بقلم: سامية مازوزي
صحفية بيومية بزنس - الجزائر
salimaran08@gmail.com
www.samiamazouzi.blogspot.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Google+

متابعو الصحافي الجزائري

Google+