ادخل بريدك الإلكتروني لإعلامك بمنشوراتنا الجديدة!

ابحث في هذه المدونة

الخميس، 7 فبراير، 2013

أبطال وخبراء الرياضة في الجزائر ونجوم عالميون تحدّثوا من قبل ولم يستمع إليهم أحد!: الشروق تكشف ... حاليلوزيتش يتقاضى 33 مليون سنتيم يوميا!





رشيد مخلوفي: المدرب الوطني سابقا:
حاليلوزيتش مغامر همّه جمع المال فقط!


محند‭ ‬شريف‭ ‬حناشي: رئيس شبيبة القبائل‬‬‬‬‬:
حاليلوزيتش مدرب كارثة والكرة الجزائرية بحاجة إلى تطهير شامل

حاج منصور: مدرب وفاق سطيف:
أنا مع المدرب المحلي

سي الطاهر شريف الوزاني: لاعب دولي سابق ومدرب مولودية وهران:
تعيين حاليلوزيتش خطأ كبير وماجر الأنسب لقيادة الخضر

محمود قندوز: لاعب دولي سابق ومدرب جزائري:
حاليلوزيتش ليس الحل لأنّ المشكل في الطعام ماشي في الخضرة


ناصر مقيدش: مدير المدارس الكروية بالاتحاد القطري لكرة القدم:
ماجر يستحق فرصة أخرى

محمد حنكوش: مدرب:
أفضل تعيين مدرب جزائري

جمال مناد: لاعب دولي سابق:
حاليلوزيتش مدرب نواد ولم يقدم شيئا على مستوى المنتخبات

لخضر بلومي: لاعب دولي سابق:
أعارض بشدة تعيين مدرب أجنبي

عبد الرحمن مهداوي: مدرب وطني سابق:
من اختار حاليلوزيتش يتحمّل المسؤولية!

جمال عماني: لاعب دولي سابق:
لو كان الأمر بيدي لكنت سأتعاقد مع مدرب قوي الشخصية مثل ماجر

نور الدين سعدي: مدرب وطني سابق:
حاليلوزيتش اختير على أساس الأجرة


***

رشيد مخلوفي
رشيد مخلوفي: المدرب الوطني سابقا:

حاليلوزيتش مغامر همّه جمع المال فقط!


صرح المدرب الوطني سابقا، رشيد مخلوفي، تعيين مدرب أجنبي في شخص البوسني وحيد حاليلوزيتش، لن يحل مشكلة الخضر، ما لم يكن ذلك مقترنا بإصلاح كرة القدم بشكل عام.
وقال اللاعب السابق لنادي سانت إيتيان الفرنسي، إنه لن يكتب النجاح لأي مدرب أجنبي إذا لم يكلف بالانشغال أيضا بمشاكل كرة القدم في الجزائر، موضحا أنه متأكد من أن المدرب البوسني لم يستفسر في مفاوضاته عن ظروف العمل أكثـر من استفساره عن مستحقاته المالية. وقال إن المدرب ليس له عصا سحرية لكسب الرهانات في ضوء الظروف السيئة المحيطة باللعبة.
وقال إن المدرب البوسني يتمتع بخبرة كبيرة في التدريب، وكان لاعبا مميزا، لكن أضاف أن المنتخب الوطني بحاجة إلى أكثـر من مدرب لحل أزماته، موضحا أن الأندية الجزائرية تعاني من مشاكل متعددة الأوجه.
وقال إن عدم التعمق في المشاكل لإيجاد حل لها سيطيل من عمر الأزمة، موضحا أن كرة القدم الجزائرية بحاجة إلى ما يشبه مخطط حرب لوضع حد لسلسلة النكسات.
وقدر مخلوفي أن حاليلوزيتش مدرب مغامر يشتغل فقط بجمع المال، وعندما تنتهي مهمته سواء بالنجاح أو الفشل، سيحزم حقائبه ويغادر مثلما فعل المدربون الذين سبقوه في هذه المهمة، مذكرا بأنه ليس ضد تعيين مدرب أجنبي، لكن يعارض تعيين مدرب أجنبي يطلب منه فقط الانشغال بالمنتخب الوطني الأول، وإذا بقيت الفاف تعتمد -مثلما وصفه- بالحلول الترقيعية، فإن الجمهور الجزائري سيبقى محكوما عليه الشعور بالخيبة، مثلما كان عليه في موقعة مراكش.



***

محند‭ ‬شريف‭ ‬حناشي
محند‭ ‬شريف‭ ‬حناشي: رئيس شبيبة القبائل:‬‬‬‬‬‬

حاليلوزيتش مدرب كارثة والكرة الجزائرية بحاجة إلى تطهير شامل
- لازلت متمسكا برأيي، امنحوا الثقة لماجر.


صرح رئيس شبيبة القبائل محند شريف حناشي لـ "الشروق" أن المدرب الفرنكو بوسني الذي من المحتمل جدا أن يكون خليفة عبد الحق بن شيخة على رأس العارضة الفنية لـ "الخضر" كارثة حقيقية، بدليل أنه لا يبقى أكثر من موسم في فريق واحد.
وأكد الرجل الأول في إدارة الكناري أن الذين فكروا في جلب حاليلوزيتش لا يفقهون شيئا في كرة القدم، وطريقة تسيير المنتخب الوطني، مشيرا أنه لازال متمسكا برأيه الأول والثابت بخصوص المنتخب الوطني، والمتمثل في منح الثقة للنجم السابق رابح ماجر وتدعيمه بطاقم موسع يضم‭ ‬أربعة‭ ‬أو‭ ‬خمسة‭ ‬أسماء‭ ‬لامعة‭ ‬من‭ ‬أمثال‭ ‬مناد،‮ ‬قندوز،‮ ‬جداوي،‮ ‬قريشي‭ ‬وغيرهم،‮ ‬بينما‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬مدرب‭ ‬أجنبي‭ ‬فهذا‭ ‬هروب‭ ‬إلى‭ ‬الأمام‭ ‬ورفض‭ ‬للاعتراف‭ ‬بالحقيقة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وذهب رئيس الشبيبة بعيدا في كلامه، حيث أعلن أن الكرة الجزائرية اليوم بحاجة إلى ثورة وحملة تطهير حقيقيتين، لا إلى مدرب أجنبي "شخصيا أعجبت كثيرا بالخطوات التي قامت بها الاتحادية الفرنسية والسلطات هناك بعد خروج منتخبهم من مونديال جنوب إفريقيا، حيث راحوا يحلون الاتحادية والمنتخب ويخرجون بتقرير مفصل عن واقع كرة القدم والمنتخب عندهم، فطهروا المحيط من الأشخاص الذين لم يعودوا قادرين على تولي المسؤوليات واستبدلوهم بوجوه جديدة، إنه بالضبط ما يجب أن يحدث عندنا وفي أقرب وقت ممكن.
جددّت‭ ‬ثقتي‭ ‬في‭ ‬بلحوت‭ ‬وليس‭ ‬هناك‭ ‬أدنى‭ ‬نية‭ ‬لجلب‭ ‬ألان‭ ‬ميشال‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ وعلى صعيد آخر، أعلن ضيف الشروق أنه جدّد ثقته في المدرب رشيد بلحوت الذي سيواصل العمل مع الفريق وسيباشر في الأيام المقبلة عملية تحضير التشكيلة لمباريات دوري المجموعات لمنافسة كأس الاتحاد الإفريقي، مقابل ذلك كذّب جملة وتفصيلا إن كانت لدية النية في التعاقد مع مدرب‭ ‬المولودية‭ ‬السابق‭ ‬الفرنسي‭ ‬ألان‭ ‬ميشال،‮ ‬مضيفا‭ ‬أنه‭ ‬لو‭ ‬يبقى‭ ‬سوى‭ ‬ألان‭ ‬ميشال‭ ‬في‭ ‬الساحة‭ ‬فلن‭ ‬يتعاقد‭ ‬معه‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وأعلن رئيس الشبيبة من جانب آخر أن أغلب كوادر الفريق سيجددون في الساعات المقبلة وجلهم منحوه موافقتهم على غرار ريال، ويونس، مقابل ذلك أكد محدثنا أن الأمور لم تحسم بشكل نهائي مع وسط ميدان المولودية نسيم بوشامة، لكنه مقتنع أنه سيمضي للشبيبة، كما قد يلتحق به لاعب‭ ‬الشبيبة‭ ‬السابق‭ ‬وزميله‭ ‬الحالي‭ ‬في‭ ‬المولودية‭ ‬فريد‭ ‬داود‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬



***

حاج منصور
حاج منصور: مدرب وفاق سطيف:

أنا مع المدرب المحلي


قال المدرب حاج منصور لجريدة "وقت الجزائر": "أنا مع المدرب المحلي، لأن الجزائر تزخر بكفاءات ومؤهلات كثيرة في ميدان كرة القدم، وما فعله عبد الحميد كرمالي، خالف محيي الدين ورابح سعدان خير دليل على ذلك. كل منتخبات العالم تمر بفترات فراغ نتيجة انهزام ما، العارضة الفنية لمنتخب أو فريق يجب أن تستند لمدرب ذي شخصية قوية".



***

سي الطاهر شريف الوزاني
سي الطاهر شريف الوزاني: لاعب دولي سابق ومدرب مولودية وهران:

تعيين حاليلوزيتش خطأ كبير وماجر الأنسب لقيادة الخضر
- المدرب الأجنبي لا يعرف كيف يتعامل مع اللاعب الجزائري الذي لديه عقلية خاصة، ولا يملك الروح الوطنية.
- حاليلوزيتش ليس بالمدرب الكبير ولم يحقق إنجازات كبيرة كما أنه يفتقد للتجربة المطلوبة في إفريقيا.


في حوار أجرته معه جريدة "وقت الجزائر"، صرح سي الطاهر شريف الوزاني بما يلي: "أنا ضد تعيين مدرب أجنبي على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني، لأن المدرب الأجنبي لا يعرف كيف يتعامل مع اللاعب الجزائري الذي لديه عقلية خاصة. كما أن المدرب الأجنبي لا يملك الروح الوطنية، وهدفه معروف هو تحقيق مكاسب مالية وإثراء سيرته الذاتية، وعليه أتوقع أن لا ينجح أي مدرب في قيادة الخضر، والدليل أن انجازات المنتخب الوطني كانت مع المدرب المحلي، فمحيي الدين خالف قاد المنتخب في أول مشاركة لنا في المونديال، ورابح سعدان أهل المنتخب إلى المونديال في مناسبتين 1986 و2010 والشيخ كرمالي هو من أهدى للجزائر أول وآخر كأس أفريقيا حتى الآن. أما بخصوص حاليلوزيتش فهو ليس بالمدرب الكبير ولم يحقق إنجازات كبيرة كما أنه يفتقد للتجربة المطلوبة في إفريقيا".



***

محمود قندوز
محمود قندوز: لاعب دولي سابق ومدرب جزائري:
حاليلوزيتش ليس الحل لأنّ المشكل في الطعام ماشي في الخضرة

تعرفون أنني صريح وأقول كل ما يجول في خاطري، أقول إنّ المشكل ليس في المنتخب بل أعمق من ذلك بكثير، المشكل داخلي، المنتخب ما هو إلا واجهة والبعض يبدو له أنّ هذه الواجهة لم تعد جميلة ويلزمها عملية تجميل فقط بمدرب وانتهى الأمر، لا هذا خطأ المشكل "ماشي في الخضرة، المشكل في الطعام ... لماذا نتهرّب من الحقيقة؟ بكل صراحة أقول إنّ تعيين هذا المدرب الأجنبي ما هو إلا هروب إلى الأمام كما تعوّدنا عليه في كل مرة، ماذا تريدون أن يحقق حليلوزيتش في وقت أن البطولة ضعيفة ولاعبونا الذين استوردناهم من الخارج متوسطون إن لم أقل إنّ مستواهم ضعيف ... ليس -حاليلوزيتش - هذا هو المدرب الحقيقي الذي يلزم المنتخب الجزائري ... أما أن نمنح الفرصة لأجانب للتهافت على تدريب المنتخب بعد أن وصل إلى كأس العالم فهؤلاء مجرد طمّاعين وأشخاص انتهازيون يريدون صنع أسماء لهم، فأين كانوا من قبل عندما كانت الجزائر غير قادرة على التأهل إلى كأس إفريقيا؟".



***


ناصر مقيدش
ناصر مقيدش: مدير المدارس الكروية بالاتحاد القطري لكرة القدم:

ماجر يستحق فرصة أخرى

"ماجر يستحق أن تمنح له فرصة أخرى، خاصة وأنه غادر المنتخب في آخر مرة بعد نتيجة إيجابية أمام بلجيكا".


***

محمد حنكوش
محمد حنكوش: مدرب:

أفضل تعيين مدرب جزائري

"أكد المدرب محمد حنكوش على أنه ضد تعيين مدرب أجنبي على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني، حيث قال ''لا أخف عليكم أني كنت أفضل تعيين مدرب جزائري ليشرف على تدريب المنتخب، والقادر على إنقاذ كرة القدم الجزائرية عكس المدرب الأجنبي، الذي أثبت فشله في قيادة التشكيلة الوطنية إلى بر الأمان، ودفع تلك الأموال لمدرب أجنبي لا يضمن لنا النجاح واستعادة  المنتخب الوطني قوته''.



***


جمال مناد
جمال مناد: لاعب دولي سابق:

حاليلوزيتش مدرب نواد ولم يقدم شيئا على مستوى المنتخبات

كشف جمال مناد اللاعب الدولي السابق أن البوسني حاليلوزيتش هو مدرب نواد، حيث سطع نجمه خاصة في البطولة الفرنسية لكنه بالمقابل فشل على مستوى المنتخبات، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حسبه حول اختياره مدربا للمنتخب الوطني، لأنه في الوقت الحالي يجب تغيير السياسة التي تتبعها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم فيما يخص المنتخب الوطني وعدم جلب من هب ودب إلى المنتخب من لاعبين لأن مشكل الخضر أعمق من ذلك بكثير ويحب مراجعة العديد من الأشياء.
حاليلوزيتش على مستوى المنتخبات لم يقدم الشيء الكثير، فبالنسبة لي هو مدرب نواد نجح مع العديد من الأندية.
من جهة أخرى، عرج أحسن هداف في كأس إفريقيا 1990 على الراتب الشهري للرجل والذي يراه مبالغا فيه مؤكدا على أن الفاف يجب أن تحاسبه في كل صغيرة وكبيرة كما تفعل ذلك مع المدرب المحلي.


***

لخضر بلومي
لخضر بلومي: لاعب دولي سابق:
أعارض بشدة تعيين مدرب أجنبي

عارض اللاعب الدولي السابق لخضر بلومي بشدة تعيين مدرب أجنبي على رأس الخضر على اعتبار أن هذا الأخير ليس بحاجة في الوقت الراهن إلى مدرب أجنبي، حيث أكد على ضرورة إعادة بناء الفريق الوطني مع الاعتماد على اللاعبين المحليين المؤهلين لتقمّص الألوان الوطنية مع تعيين مدرب محلي مُحنك• وحسب بلومي أن الجزائر والحمد لله تزخر بالعديد من التقنيين الأكفاء الذين بإمكانهم رد الاعتبار للفريق الوطني، مُستشهدا في كلامه أن أحسن إنجازات الكرة الجزائرية كانت بأنامل المدربين الجزائريين، فيما لم يحقق المدرب الأجنبي أي شيء.


***

عبد الرحمن مهداوي
عبد الرحمن مهداوي: مدرب وطني سابق:

من اختار حاليلوزيتش يتحمّل المسؤولية!

اعتبر المدرب الوطني سابقا عبد الرحمن مهداوي، أنه لم يتفاجأ بارتفاع القيمة المالية للمدرب الجديد للخضر الفرانكو-بوسني حاليلوزيتش مقارنة بما يدفع للمدرب المحلي ''ارتفاع القيمة المالية للمدرب الأجنبي لم تفاجئني، أتمنى فقط أن يكون هذا المدرب الرجل المناسب لإخراج المنتخب الوطني من الوضعية الصعبة التي يتواجد فيها. أما عن وجهة نظري بشأن حاليلوزيتش، فالذين اختاروه هم الذين يتحملون مسؤولية اختيارهم بعد انتظار النتائج''، مضيفا ''الرجل المناسب لا يقدر بثمن شريطة أن تكون النتائج حاضرة، لكن أتسائل هل اشترط رئيس لاتحادية على حاليلوزيتش الفوز في المواجهتين المتبقيتين ضد تنزانيا وإفريقيا الوسطى؟


***

جمال عماني
جمال عماني: لاعب دولي سابق:

لو كان الأمر بيدي لكنت سأتعاقد مع مدرب قوي الشخصية مثل ماجر


"صراحة كنت ضدّ ورقة المدرب الأجنبي ولا زلت ضدها، ولو كان القرار بيدي لاخترت مدربا محليا مثل رابح ماجر، ماجر هو الأنسب لقيادة المنتخب الوطني إلى برّ الأمان، مدرب يملك شخصية قوية، وهو الأنسب للسيطرة على هؤلاء اللاعبين الذين يريدون فرض "الذراع" في المنتخب، للأسف مشكلته مع المسؤولين حالت دون منحه هذه الفرصة التي منحوها للبوسني حليلوزيتش ... روراوة يرى أن المشكل في المدرب المحلي، أنا أرى العكس، والمشكل في رأيي يكمن في الاتحادية وطريقة تسييرها وفي اللاّعبين الذين لا يشعرون بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم تجاه بلد كالجزائر".



***

نور الدين سعدي
نور الدين سعدي: مدرب وطني سابق:

حاليلوزيتش اختير على أساس الأجرة

"لم أفهم المقاييس التي تم اعتمادها في هذا الاختيار. في وقت كانت الاتحادية تصر على استقدام مدرب كبير "عالمي" ... لا أدري كيف فضلت الاتحادية هذا المدرب الذي يكون حسب رأيي تم اختياره على أساس الأجرة الشهرية ... كنت دائما متمسكا بموقفي، فالإنجازات التي تحققت منذ الاستقلال كانت بفضل الإطار الجزائري. ولا أعتقد بأن مدربا أجنبيا في هذا الظرف بالذات سيتمكن من إعادة الأمور إلى نصابها.


***

خلافا لما وعد به الحزائريين:
روراوة لم يجلب المدرب العالمي!

محمد روراوة

''تمخض الجبل فأنجب فأرا''.. هذه العبارة التي يمكن قولها بعد الإعلان الرسمي للفاف عن المدرب الجديد للمنتخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، خلفا لعبد الحق بن شيخة المستقيل.
عاش الجمهور الكروي الجزائري في المدة الأخيرة على أنغام التصريحات المغرية للمسؤول الأول على شؤون الكرة في بلادنا محمد روراوة، عندما وعد بجلب مدرب كبير له سمعة عاليمة  وتجربة واسعة في المحافل الدولية، غير أن الدهشة كانت كبيرة أمس عندما تم الإعلان عن اسم المدرب الذي كان حديث العام والخاص في الجزائر بعد استقالة بن شيخة، إلى درجة أنه حتى الأطفال بدأوا يتكلمون عن مدربين من طراز ليبي، باريرا.. وغيرهم ليتفاجأوا في الأخير بمدرب أشرف على منتخب واحد في مشواره التدريبي الذي باشره سنة 1990، وهو المنتخب الإيفواري، مكتفيا بتحقيق نتائج أقل ما يقال عنها إنها متواضعة جدا، بالنظر إلى تعداد تشكيلة ''الفيلة'' في عهده، ويكفي ذكرنا لنجم تشيلسي الإنجليزي دروغبا، بدليل أن التشكيلة الإيفوارية بأرمادة لاعبيها المحترفين سقطت في مدينة كابيندا الأنغولية أمام كتيبة الشيخ سعدان في الدور ربع النهائي لكأس أمم إفريقيا لعام 2010، وهي آخر مقابلة للتقني البوسني وحيد حاليلوزيتش على رأس المنتخب الإيفواري. الفاف التي أوهمتنا في المدة الأخيرة بأن منتخبنا الوطني سيشرف عليه مدرب عالمي، حددت للتقني البوسني الذي دخل التاريخ الكروي الجزائري أو بالأحرى التاريخ الجزائري برمته لأنه سيكون أول أجنبي سيتقاضى مبلغا خياليا بالعملة الصعبة، هدفين اثنين وهما التأهل إلى كأس أمم إفريقيا لعام 2013 والتأهل إلى مونيدال 2014 بالرازيل، وهما هدفين تم تحقيقهما من قبل تقني جزائري خالص، وهو الشيخ رابح سعدان الذي أهل الجزائر إلى كأس أمم إفريقيا لعام 2010 بعد غياب عن دورتين فارطتين وأهل الجزائر إلى المونديال بعد غياب دام 24 سنة، ليلقى بعدها ''جزاء سينمار'' رغم أن أجرته الشهرية لم تتعد 120 مليون سنتيم، أي 5,1 بالمائة من القيمة التي سيتحصل عليها التقني البوسني.
الفاف التي اتفقت مع التقني البوسني منذ قرابة أكثـر من أسبوعين، زادت في الطين بلة وأجلت الإعلان عن اتفاقها، لتفتح المجال للسماسرة وللصحافة بأنواعها لتغذية الساحة الكروية بأسماء مدربين من مختلف الجنسيات.
الجميع آنذاك انصاغ وراء هذه الزوبعة، حيث حاولنا إقناع أنفسنا بأن الفاف ورئيسها الذي يملك الجاه في الكونفدرالية الإفريقية وفي الاتحادية الدولية التي يشرف عليها السويسري جوزيف بلاتير، بصدد تحضير مفاجأة ستسكت أفواه المنتقدين، ولاسيما أن المسؤول الأول على الكرة في بلادنا، خرج ''طاي طاي'' إزاء المدرب الجزائري، محملا إياه كامل المسؤولية في  النكسات التي عاشها المنتخب الجزائري بما فيها زلزال الشلف عام 1980، لنجد أنفسنا أمام  اسم عادي جدا حتى لا نقول متواضعا لأن البوسني الذي نجح في كل الفرق التي دربها في السابق (حتى وإن كانت فرق فرنسية متواضعة بما فيها باريس سانت جرمان مقارنة بفرق عالمية الريال، برشلونة، ليفربول...) قاد منتخبا واحدا في مشواره ولم يتوج معه.

جريدة "الخبر"، 23 جوان 2011.



***


ياو ... مانسيناش!

حاليلوزيتش طالب بأجرة لا تقل عن 90 ألف أورو شهريا!
وصرح لجريدة الهداف (العدد 1755): "روراوة عرف كيف يقنعني!".
ياو ... الشكارة هي اللي قنعاتك.
البارح خذا طريحة سخونة لما كان يدرب اتحاد جدة على يد مغاوير وفاق سطيف، حيث فازوا عليه برباعية نظيفة تسببت في إقالته من تدريب النادي السعودي.
ثم خذا "فلقة" أخرى على يد فضيلة الشيخ "رابح سعدان" بعد هزيمته أمام المنتخب الوطني في ربع نهائي أمم إفريقيا بأنغولا، وكانت الهزيمة سببا في إقالته من تدريب منتخب كوت ديفوار.
واليوم قالك يحب الجزائر ... مقابل 90 ألف أورو شهريا ... هذا حب ولاّ خليني ...!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Google+

متابعو الصحافي الجزائري

Google+