ادخل بريدك الإلكتروني لإعلامك بمنشوراتنا الجديدة!

ابحث في هذه المدونة

الاثنين، 4 نوفمبر، 2013

ردت عليها باحترافية مهنية عالية: جريدة هسبريس المغربية تكشف فظاعة النهار الجزائرية!



قناة جزائرية تهاجم هسبريس وتصفها بأحد أبواق "صحافة البلاط"

لم تجد قناة "النهار" الجزائرية من ردة فعل في سياق الأزمة الجديدة التي اندلعت بين المغرب والجزائر سوى التهجم على الصحافة المغربية، حيث خصت جريدة هسبريس الإلكترونية بجزء من اتهاماتها بأنها "بوق من أبواق صحافة البلاط" على حد تعبير القناة الجزائرية".

ولم تجد هذه القناة الإخبارية الفضائية، خلال برنامج مطول خصصته لما سمته التكالب المغربي على الجزائر، أي حرج في استخدام العديد من الأوصاف التي تشين المغرب ورموزه، كما زعمت بأن جريدة هسبريس كانت بمثابة أحد أدوات المخزن التي نفثت في النار وأشعلتها في خضم التصعيد بين المغرب والجزائر.

واستدلت القناة ذاتها بمقال الشيخ محمد الفزازي الذي نشره أخيرا بموقع هسبريس موسوما بعنوان "بوتفليقة يدق طبول الحرب من فراش المرض"، خاصة عندما وصف الرئيس الجزائري بـ"العجوز"، حيث أفردت له حيزا ضمن حصة النعوت الباطلة التي ألصقتها بالعديد من المنابر الصحفية والإعلامية المغربية.


وأحضرت القناة مجموعة من الوجوه الصحفية والإعلامية للتعليق على ما سمته إشعال النار من لدن صحافة البلاط، فمنهم من انساق وراء الحملة الإعلامية الجزائرية التي تزعمتها قناة "النهار"، بتخصيصها ليلة أمس برنامجا دام أزيد من ساعتين، للتطاول على المغرب وملكه ووحدته الترابية، ومنهم أيضا من فطن للفخ بأن تملصوا من الجواب بالتركيز أكثر على وشائج الأخوة بين شعبي البلدين.

واعتبر إعلاميون جزائريون أن الصحافة المغربية عكست "حالة من الهستيريا في التعاطي مع الخلافات التي استجدت في العلاقات الثنائية بين البلدين، وأن الإعلام المغربي بشتى تلاوينه الرسمي وشبه الرسمي والخاص ساير سياسة المخزن في هذا الملف"، داعين إياه بمراجعة نفسه" على حد تعبير عدد من صحفيي الجزائر.

ولم تخْلُ السهرة التي خصصتها القناة المذكورة لما سمته "تكالب المغرب على الجزائر"، من همز وغمز إزاء ملك البلاد محمد السادس، عندما تحدث اسماعيل فلاح، رئيس تحرير جريدة الخبر، عن "ركوع المغاربة للملك وتقبيل يده، والهالة التي تُحاط به حتى في طريقة جلوسه في المسجد للصلاة أمام رب العالمين"، وفق تعبير الصحفي الجزائري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Google+

متابعو الصحافي الجزائري

Google+